چـِنين .... عيلة و عايزة افهم

((( و كلما ازددتُ علماً ... ازددتُ علماً بجهلي )))

مات لي حد


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كان فيه موضوعين عايز انزلهم النهاردة بس بعد كلام الأخ جمعاوي حسيت إني لازم انزل التدوينة دي


و يمكن أنا كاتباها لنفسي أكتر من أي حد تاني

كنت أبكي البارحة لأمر ما ... عندها تذكرت القول الشائع ( بتعيط زي ما يكون مات لها حد )

وقتها تذكرت اول مرة ( مات لي حد )

و انهمرت في البكاء

بالتأكيد كانت فيه حالات وفاة في عيلتنا و انا صغيرة ... لكن لم أكن أدرك أو أفكر ... فقط اجتماع اخر للعائلة و فرصة اخرى لمقابلة اطفال العائلة و البدء في وصلة اللعب المعتادة


لكن أول مرة احسن إن ( مات لي حد ) كان لما كنت في تالتة اعدادي

و ماكنش من عيلتنا

و ماكنش قريب مننا

كان صديق لأخويا اللي اكبر مني بسنتين

على اعتاب الصف الثاني الثانوي

يمكن ده اللي خلى الموضوع مؤثر ... إني يمكن ساعتها ماكنتش متخيلة اني ممكن اموت صغيرة كدة ... ايوة كنت باسمع عن قصص الوفاة في الصغر
لكن كنت باتخيل الحاجات دي بتحصل للناس ... يعني الكلام ده بيحصل اه ... بس بعيد عن دايرتي ... عارفين انتو الاحساس ده أكيد ... أن تشعر بالمصيبة مثلاً التي تراها أمامك .. لكن لا تتخيل أنها قد تحدث لك

خصوصاً و أنا الصغيرة اللاهية ... و التي أتذكر جل اهتمامتي وقتها فأخجل من تفكيري وقتها كثيراً ... أو لنقل ... من حالة اللاتفكير و اللاوعي التي كنت فيها ...

الشبيهة بحالة التغييب التي يعيشها الكثير من شباب الامة الاّن

لهذا كان الأمر صدمة ... صدمة بجميع المقاييس ...

رغم أنه لم يكن قريباً جداً ... لكنه كان ... مؤثراً ...

كان أنس شاب ذو أخلاق عالية ... صديق لأخي ... و زميل لي و لأخي في نفس المدرسة و أيضاً في دورة الكمبيوتر التي كنا ندرسها وقتها

اذكر اخر مرة رأيته فيها ... لما اخويا استندل معايا و مارضيش ينزل معايا الكورس و كان عايز ينام باين ... و اضطريت انزل لوحدي في الصيف حيث كنا في بداية الاجازة الصيفية و كان اول يوم في الكورس في الصيف بعد ما كنا موقفين عشان الامتحانات

كان المفروض الكورس حيستمر في الصيف أيضاً لكن الباشمهندس سافر و ماستمرش

دي كانت اخر مرة

بعدها بحوالي الشهرين أو الثلاثة بعد بداية العام الدراسي الجديد بقليل ... لقيت زميلتنا داخلة علينا المدرسة في الطابور الذي لم نكن نهتم به أصلاً و كان فرصة للحديث و اللهو ...

مالك ؟؟

أنس مات

أستغرب من ردي وقتها ... ربما هذه كانت طريقتي في التعبير عن الصدمات

فقد رددت بجملة واحدة قصيرة

(( مش مصدقاكي ))

حسيت اني ساعتها خدت الصدمة في وشي قوي و مرة واحدة و على غفلة ...

ربما كان هذا الرد طبيعياً

الغريب هو كان تفكيري بعد ذلك

حيث كان معظم تفكيري اثناء الطابور ... هو انا المفروض اعمل ايه ؟؟
هو المفروض رد فعلي يبقى ايه ؟؟

اعيط يعني و لا اعمل ايه ؟؟

ربما كان تفكيراً غريباً ... لأن رد الفعل ليس بالشيء الذي نفكر فيه ... فالمفترض به أن يأتي وحده

لكنني في هذا اليوم فكرت

و قررت البكاء

و انتظرت حتى وصلت إلى مقعدي في الصف ... و أطلقت العنان للدموع

حتى استطعت بعدها تمييز الكلمات

جاله سرطان في الدم ... و مات
ازاي ده انا لسة شايفاه أول الصيف
ده اللي حصل

تعجبت كثيراً ...

كيف يحدث كلها هذا في هذه المدة البسيطة ؟؟ و كيف يحدث كل هذا و لا أعرف ؟؟

علمت بعد ذلك أن أخي كان يعلم بأمر مرضه ... لكنه لم يخبرني

لا أتذكر هل كان الامر في ذات اليوم أم اليوم الذي يليه ... عندما علمنا أن جنازة أنس ستكون في المساء

و فكرت و صديقاتي هل نذهب ؟؟

ربما لم يكن هذا السؤال مستغرباً ... لكن السؤال التالي الذي تم طرحه و كان غريباً فعلاً ... ماذا نرتدي ؟؟

و دار الحوار كيف أن إحدانا لا تملك زياً أسود ...
هل نرتدي الحكلي ؟؟

و ... , .... , ....

عجيبة هي بعض أفعال المراهقات !!!

ما أذكره انني ارتديت الأسود فعلاً يومها ...

و قبل ذهابي للعزاء كنت في بيت أحد صديقاتي ... صامتة رغم محاولات البعض لإخراجي من هذا الصمت بأسئلة من نوعية مالك ؟؟ عندك عيد ميلاد و ماروحتيهوش ؟؟
و رغم علمي بأنه حوار غير جدي لكن هذه الأسئلة في حد ذاتها طرحت عندي نوعاً اخر من الألم و الأفكار

ذهبت مع أمي و صديقتي و أختها التي تسبقنا في الدراسة بعامين أيضاً و كانت زميلة لأنس في نفس الفصل منذ الابتدائي ... حيث أن مدرستنا حالياً تعمد إلى فصل البنات عن الأولاد من المرحلة الإعدادية

و ذهبنا إلى شقتهم ... عند دخولي لفت نظري لعب إخوته الصغار مع أقاربهم و لهوهم و ضحكاتهم ... حالة عدم الإداراك ذاتها

يومها طلبت منا خالته ألا ندخل لنعزي والدته ... فقد كانت منهارة و تبكي و الدكتورة علقت لها محاليل ... و كانت كلما رأت أحد زملاء ولدها و في نفس عمره يزداد انهيارها و بكاؤها

جلسنا بالخارج

و دخلت أمي و والدة صديقتي لمدة ربما لا تتجاوز الدقيقة لا أتذكر بم كنت أفكر فيها تحديداً

ثم عمدنا إلى المغادرة

و على الباب انهارت اخت صديقتي في البكاء هي الأخرى ... هنا أخذت خالاته و عماته دور التهدئة و أجلسوها ...

بينما أكملت أنا و صديقتي طريقنا على السلم ... و لم نلتفت

لا أتذكر بالظبط ما حدث

لكن أتذكر أنني أمضيت بضعة أيام أبكي

أفكر فأبكي

أنظر إلى السماء فأبكي

تحدثني صديقاتي فأبكي

لا أعرف لماذا ؟؟ رغم أنه لم يكن قريباً لي بشكل ما ...

و ربما لم أكن أكترث كثيراً بوجوده .. إلا عندما رحل

ربما هي فكرة الرحيل في حد ذاتها

لا أعلم

لكن ما أعلمه أنني أكتب لكم الاّن و أنا أبكي



33 comments:

ولــــــــــو يقول...

سبحان الله
نفس الموقف حصل معايا ف نفس السن تقريبا كانت زميله ليا وكنت متعلق بيها جدا
نفس الظروف ونفس الاحساس ونفس التفكير ونفس رد الفعل
اد ايه صعب ان حد ف السن ده يمر بتجربه قاسيه زي دي
ربنا يرحم انس ويرحم مريم وكل اللي توفوا ف نفس الظروف

انا مش هاجد حرج اني اقولك اني برضه باكتب الرد وانا بابكي
فعلا انا حاسس دلوقت ان مات ليا حد

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

ياااه
ربنا يرحمه يارب
انا محصليش موقف زي ده
و يارب .. ميكونش في حد بحبه الا لو انا
بس و الله يا جنين الكلام صعب اوي
انا ما عيطتش لما حد مات غير واحد بس
الشيخ احمد ياسين
بس بجد ربنا يفرج عنك
و عننا كلنا

أميرة محمد محمد محمد يقول...

مي زعلتيني جدا .كلامك ووصفك اثروا فيا جدا.بالله عليكي تبطلي تبكي ولازم تعرفي ان الموت اذا جاء لانسان تقي وملتزم ده بيبقي طريقه الوحيد للخلود والسعاده الابديه صدقيني انا اذا مات لدي عزيز لن احزن الا اذا كان غير ملتزم او اذا لم يكن قريب من الله اما اذا كان تقي فسوف يكون هذا يوم فرحه والذي سيوجعني هو الفراق فقط وساعتها سوف اشعر انه كالمسافر لبلاد جميله ولكن بعيده وسوف اتمني اللقاء به دائما وسوف ادعو الله ان يجمعني به علي خير.
الشخص الذي تحكين عنه كان انسان تقي وملتزم كما تقولين ففيم البكاء باذن الله ولا نذكي احد علي الله هو دلوقتي بيتنعم في الجنه وقبره الان روضه من رياضها ولعل مرضه اخذ من ذنوبه فقابل الله راضيا مرضيا .
والله يا مي انا لا اتمني شئ بعد ان افعل شئ للاسلام الا ان اموت وانا علي خير.
لاتحزني يامي فالموت ليس كله شر وباذن الله يرزقنا كلنا وكل احبائنا موت يفضي الي الجنه.
اللهم ارحم كل موتانا وموتي المسلمين.
هاكتبلك ايميلي وياريت تبقي تكتبي ايميلك عشان اضيفك عندي
amira_3ms@yahoo.com

other_things يقول...

فعلا ملاحظة سطر وسطر دي مخجلة وحرجة..بس ما علينا
...
انا حصلي موقف زي دا بس كان خال أمي وبقوله يا خالو...بس الأحداث مسمحتش لحد ..إنه يزعل ..الحمدلله
حتى أمي كانت بتقول..الله يرحمك مالحقناش نزعل عليك..مع إنه كان بمكانة أبوها ..
..
ربنا يرحم أنس ..ويرحم جميع المسلمين
..

خبيب يقول...

ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال و"الأنفس" والثمرات وبشر الصابرين

أمر أنس الآن بيد الرحمن الرحيم ، لكن الداعي الحقيقي للبكاء .. حالنا نحن

جزيتم خيرا على التدوينة والتذكرة

ma_3alina يقول...

كلام مؤثر جدا ووصف دقيق لمشاعرنا في فترة مهمة في حياتنا اتشكلت فيها معظم ردود أفعالنا وتصرفاتنا .. فكرتيني بأول حالة وفاة عرفتها وكانت لزميلي في الفصل رامي وإحنا في تانية ابتدائي واللي كان مصاب بالربو ..

ربنا يغفر لنا ولجميع موتانا ويرحمهم ويرحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه

مريم يقول...

بجد قصه صعبه جدا

و اول تجربه مع الموت بتكون مؤلمه جدا

بس بنتعلم ازاى نتعامل مع الالم

او ازاى نتجاهله عاشان نعرف نعيش

جمعاوى روش طحن يقول...

لقد اتعبتى من قرأ

عمرو سلامة يقول...

الصراحة يا اختنا انتى عيطيتنى اوى ...
مش عارف اقول ايه ...
ان لله وان اليه راجعون ....
واعذرينى م هاقدر اكمل كتابه تعليق ... لأنى بجد بعيط دلوقتى

MariaM تخاريــــــــــف من المعــــــــــــــادي يقول...

واحشاني يا جنين

بقالي كتير مكتبتلكيش حاجة و لا علقت أساساااااا

تدوينتك دي بترسم حالي دلوقتي

صديقتي رانيا رحمة الله عليها برضه توفت من حوالي اسبوعين

من غير علة

نامت الضهر و ماصحيتش !!!! عندها ابتها أدم عمره شهر و نص و حبيبة سنة و تسع شهور

يوم ماعرفت خبر وافتها جالي انهيار من البكاء
و اكتئاب
لسه فيه

مشكلتي اني ماكنتش مستوعبة
يعني لو كانت توفت في حادثة كنت فهمت
انما قبل ماتنام تتصل ترغي معايا شوية و بعدين تكلم و الدتها تقولها: ماما أنا هنام يا ريت كمان ساعة تطميني عليا..
ردت والدتها: حاضر يا رانيا هصحيكي كمان ساعة
تروح رانيا قايلة لوادتها: لا يا ماما ماتصحنيش... بقولك اطميني عليا !!!! تخيلي يا جنين ؟؟؟؟

قولي ورايا يا جنين
كلكم قولوا ورايا مع مراعة الجمع لرانيا و أنس و جميع أموات المسلمين:

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعفو عنا
اللهم أكرم نزلا ووسع مدخله وغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم طيب ثراه واكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومأواه
اللهم يمن كتابه وهون حسابه ولين ترابه وثبت أقدامه وألهمه حسن الجواب
اللهم نور مرقده وعطر مشهده وطيب مضجعه
اللهم انس وحشته وانس غربته وقه عذاب القبر وعذاب النار
اللهم كما سترته فوق التراب فاستره تحت التراب
اللهم أفسح له قبره واجعله روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار
اللهم انقله من ضيق اللحود والقبور الى وسعه الدور والقصور ومع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
اللهم اجعل من فوقه ومن تحته ومن أمامه ومن خلفه وعن يمينه وعن يساره نورا من نورك يا نور السماوات والأرض
اللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وأسكنه فسيح جناتك في الدرجات العلى يا أرحم الراحمين
اللهم ان كان قد أحسن فزد في حسابه وان كان قد أساء فتجاوز عن اساءته
اللهم كن له بعد الحبيب حبيبا ولدعاء من دعا له سامعا ومجيبا واجعل له من فضلك ورحمتك وجنتك حظا ونصيبا
اللهم هذا عبدك وابن امتك كان يشهد أن لا اله الا أنت وحدك لا شريك لك وأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عبدك ورسولك وانت أعلم به منا
اللهم انه نزل بك وانت خير منزول به وأصبح فقير الى رحمتك وأنت غني عن عذابه
اللهم جاف الأرض عن جنبيه ولاقه برحمتك حتى تبعثه امنا الى جنتك يا أرحم الراحمين
اللهم من أحببته منا فاحيه على الايمان ومن توفته منا فتوفه على الاسلام
اللهم اننا نسألك توبة قبل الموت وراحة عند الموت ومغفرة بعد الموت
اللهم اجعل لنا عملا يؤنسنا في قبرنا اذا أوحشنا المكان وفارقنا الأهل والجيران
اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وجميع موتى المسلمين والمسلمات الذين شهدوا لك بالوحدانية ولنبيك بالرسالة وماتوا على ذلك
اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها واجعل خير أيامنا يوم لقائك
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين



اللهم أمين أمين أمين

عصفور المدينة يقول...

اللهم آمين
رزقنا الله وإياك الصبر والحقيقة يا اختاه فيه شق كبير في هذا البكاء سواء أقررنا أو أنكرنا نكون نبكيه على أنفسنا ولذلك قد نبكي على من هم في مثل أعمارنا أكثر من غيرهم ونبكي على من رأيناهم قريبا بعافية أكثر ممن مرض فترة ثم مات لأننا نقارن حالنا بحالهم ونخشى مصيرهم

غير معرف يقول...

السلام عليكم
ديه أول زيارة ليا و لاقيت التدوينة المؤثرة ديه
ربنا يرحمه و يسكنه جنته

بس عاوز أقولك حاجة
الحزن حالة حلوة بتحسسنا انحنا لسه عايشين و عندنا قلب حي لسه بيحس
بس لازم الحزن ده مايطولش
يعني لازم ياخد مساحات صغيرة من حياتنا و ما نسمحش ليه بأكتر من كده

ممكن تفكري في الناس اللي بتحبيهم اللي عايشين حواليك , مش ديه حاجة تفرحك
فكري هتلاقي حاجات كتير حواليك أكيد هتسعدك

الدنيا بكل ما فيها
عيش فيها أحلى ما فيها
اختار اللحظة الحلوة
و اللحظة المرة ارميها
ارميها

و لاإيه رأيك ؟

محمد

FadFadA يقول...

السلام عليكم
ديه أول زيارة ليا و لاقيت التدوينة المؤثرة ديه
ربنا يرحمه و يسكنه جنته

بس عاوز أقولك حاجة
الحزن حالة حلوة بتحسسنا انحنا لسه عايشين و عندنا قلب حي لسه بيحس
بس لازم الحزن ده مايطولش
يعني لازم ياخد مساحات صغيرة من حياتنا و ما نسمحش ليه بأكتر من كده

ممكن تفكري في الناس اللي بتحبيهم اللي عايشين حواليك , مش ديه حاجة تفرحك
فكري هتلاقي حاجات كتير حواليك أكيد هتسعدك

الدنيا بكل ما فيها
عيش فيها أحلى ما فيها
اختار اللحظة الحلوة
و اللحظة المرة ارميها
ارميها

و لاإيه رأيك ؟

محمد

الجمعاوي الاصيل يقول...

اللهم احسن خواتيمنا
ياجمعة لابد ان نسال من الله عز وجل حسن الخاتمة فمن مات على شئ بعث عليه
وليكن رمضان القادم رمضان الاخير في عمرك فاغتنمه فانه قد لايعود مرة اخرى

امام الجيل يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
انا برضه والدى توفى وانا عندى 6 سنين ومكنتش واعى طبعا ساعتها لاى حاجة فعلا احساس صعب ن الواحد يموت والده وهو مش واعى لكده وبرضه لما توفى صاحب اخويا بس صحبه اوى بكيت بس كنت اكبر شوية وممكن تكون دى اول مرة ابكى على حد مات بس تاثرت اوى لبكاء اخى اصله كان بيبكى بحرقة اوى كانوا فى ثانوى تقريبا ووقع صاحبه من اتوبيس وهو ماشى رحمه الله رحمه واسعة
ذكرنا الله بالموت كل ساعة حتى نتعظ

ابو مفراح يقول...

لا اله الا الله
ليه كده بس
لو كان البكاء يعطى نتيجه لانهمرت الشوارع بماء البكاء و لكن لابد منه حتى يستريح الانسان.
و يبدوا ان المشاعر و الاحاسيس تتملك لوقت ما
و بما ان الموضوع بكاء فى بكاء يا اخت مى

انا ابكى عندما استشعر ان يوما من الايام لن اجد فيه "امى"
و دى طبعا موجوده عند كل البشر

محمد محمود يوسف يقول...

هيا كانت إشتغالة من واحد صاحبي ...بس موت ساعتها من العياط

أحمل إحساس بقى هوا لما دخلت أختي الكبيرة عليا وقالتلي وأنا أبكي في حضن أمي إن هيثم كان بيهزر


آآآآآآآآآه كأني كنت على حبل المشنقة وشالوني


ربنا يخلي كل الأعزة لكل الناس

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

ولو


مش قادرة اعلق بجد

مش عارفة اقول ايه

فعلاً تجربة صعبة خصوصاً على السن ده

ربنا يرحم أمواتنا جميعاً

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

باشمهندس عبد الرحمن

يا ريب مايحصلك أبداً

انا كل تفكيري اني اموت صغيرة عشان ماقدرش استحمل اني أعيش احساس ان حد من أسرتي اتوفى

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

أميرة

جزاكِ الله خيراً

حاحاول ماعيطش

انا كنت كل ما افتح و ابص على التعليقات أصلاً ابقى حاعيط

عندك حق

بس الواحد بيتعب و بيحزن برضة

جزاكِ الله خيراً

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

باشمهندس بلال

اّمين

جزاك الله خيراً

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

خبيب

جزاك الله خيراً على التذكرة

فعلاً

أسأل الله أن يرزقنا حسن الخاتمة

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

ما علينا

فعلاً ... افترك إن الموقف ده كان من المواقف اللي خلتني أبدأ اعيد النظر في حياتي من تاني و يمكن كان سبب في تغيير كبير فية

اّمين

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

مريم

المشكلة اني بتجاهله

لكن كل ما اتفكره ارجع اعيش نفس اللحظة تاني بكل تفاصيلها

رغم إن عدت سنين

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

جمعاوي

ربما تكون نظرة ... و دمعة حقيقية تغسل القلب

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

عمرو سلامة

مش عارفة اقول لحضرتك ايه لأن انا نفسي كتبتها و انا باعيط و باحاول دلوقتي و انا بارد اني ماعيطش

بس زي ما قلت

لعلها تكون تذكرة

و دمعة حقيقية تغسل القلب

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

مريم

اااااااه يا مريم

بجد قصتك دي أثرت فيه قوي

و غريبة قوي حكاية اطميني علية بعد ساعة

ياااه

العمر قصير قوي
مفيش حاجة في الدنيا تستاهل

اّمين
اّمين
اّمين

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

محمد

صح

المفروض الإنسان ماستسلمش للحزن

بس ساعات الحزن بيبقى ساكن جوة ... جوة قوي

ممكن مش باين ... بس موجود

و مستني لحظة عشان يبان فيها

مش عايزة اكتب كلام يبان كبير

بس ده اللي بيحصلي ساعات

حاحاول أرميها

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

باشمهندس عصفور المدينة

ايوة صح

خصوصاً اللي من رأيناهم يموتوا في صحة

أنا دايماً عندي احساس اني حاموت صغيرة

عايزة الحق أخلص اللي انا عايزة اعمله في عمري لأني حاسة إن مفيش وقت

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

الجمعاوي الأصيل

مع حضرتك حق جداً

و ربما لا يأتي علينا رمضان أصلاً

واحدة صاحبتي السنة اللي فاتت أخوها اتوفى أول يوم رمضان

إن ربنا يبلغنا رمضان دي نعمة كبيرة قوي

النعمة الاكبر انه يكن حجة لنا لا علينا

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

إمام الجيل

فعلاً تذكرة بالموت

المواقف دي بتتحفر في شخصية الإنسان و مش بتتمحي مهما مر من الوقت

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

أبو مفراح

بجد كلام حضرتك جه ع الجرح قوي

امبارح ماما كانت بتهزر معايا فبتقولي انتي اللي صاحباتي حيجولك عشان يعزوكي ... عشان انا البنت الوحيدة يعني

هي مش متخيلة الكلام ده بيعمل فية ايه ... لمجرد تخيل الموقف بس

انا حابكي دلوقتي

چـِنين .... عيلة و عايزة افهم يقول...

محمد محمود يوسف

حضرتك عشت ... حتى لو كان مش حقيقي

بجد مايحسش بالمواقف دي قوي غير اللي عاشها

اّمين